التخطي إلى المحتوى
اخبار الرياضه التحقيق فى سرقة جائزة كريستيانو رونالدو الثمينة

قدم الاتحاد الدولى لكرة القدم (فيفا) اليوم الثلاثاء شكوى إلى الشرطة عقب سرقة ست ساعات ثمينة قبل حفل توزيع جوائز الأفضل لعام 2016 أمس الاثنين فى زيوريخ. ووفقا لمتحدث باسم الفيفا فإنه تم تقديم شكوى للشرطة السويسرية التى ستحقق فى ملابسات سرقة ست ساعات من طراز “هبلوت”.

ورفضت السلطات الحديث عن وجود أشخاص مشتبه فيهم فى الوقت الحالى، مفضلة عدم إعطاء أى تفاصيل فى هذا الشأن. وتقدر قيمة الساعة الواحدة بنحو 100 الف فرنك سويسرى (98 الف دولار). وكان من المقرر أن يوزع الفيفا على البرتغالى كريستيانو رونالدو الفائز بجائزة افضل لاعب والفائزين الآخرين، الساعات الست، ولكن حادث السرقة حال دون حدوث ذلك.

واضطر الفيفا فى النهاية لتوزيع ساعات أخرى ومن طراز مختلف على الفائزين، وسيتم إرسال نسخة أخرى من الساعات المسروقة إلى الفائزين بالجوائز

أثار غياب لاعبى برشلونة الإسبانى عن حضور حفل الاتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا” وبالأخص المهاجم الأرجنتينى ليونيل ميسي، استغراب الجميع، حيث اعتقد كثيرون خاصة من عشاق نادى ريال مدريد أن غياب لاعبى البارسا كان متعمدًا بسبب عدم حصول ميسي على جائزة “The Best” التى ذهبت لصالح منافسه الأزلى البرتغالى كريستيانو رونالدو.

برر برشلونة غياب لاعبيه عن حضور حفل الفيفا بسبب انشغالهم فى الاستعداد لمواجهة أتلتيك بلباو الهامة، غدًا الأربعاء، على ملعب “كامب نو” فى إياب دور الـ16 بكأس ملك إسبانيا، ولكن لم يقتنع أحد بهذا السبب بل اعتقد كثيرون أن غيابه “غيرة” من فوز رونالدو.

 

إنييستا يعتذر .. ميسي يلتزم الصمت

خرج أندريس إنييستا قائد برشلونة ليعتذر للاعبى ريال مدريد عن عدم حضور حفل الفيفا، ولكن التزام ميسي الصمت وسط اندهاش من الجميع خاصة رونالدو الذى أبدى تعجبه بتجاهل البرغوث الأرجنتينى تهنئته على الفوز بجائزة أفضل لاعب فى العالم، قائلًا: “فى كل مرة فاز بها ميسي بجائزة أفضل لاعب فى العالم كنت اتصل به وأهنئه، لكنه حتى الآن لم يتصل بى، مع أن لديه رقم هاتفى”.

 

تأثير ميسي على لاعبى برشلونة

يبدو أن لميسي تأثيرا كبيرا على برشلونة ولاعبى فريقه الذين رفضوا الحضور لمجرد أن البرغوث ليس هو الفائز بجائزة “The Best”، مبررين ذلك بانشغالهم فى مباراة بلباو الذى لم يقنع أحدًا على الإطلاق.

 

ميسي هو برشلونة والعكس
ميسي لديه مكانة كبيرة فى برشلونة حتى أن الجميع يريد الحفاظ عليه والتضامن معه فى أى شيء لأن الإبقاء على حالته الجيدة داخل وخارج الملعب عاملًا أساسيًا فى نجاح الفريق الكتالونى الذى يحمل اللاعب الأرجنتينى على عاتقه دائمًا قيادته لمنصات التتويج وإنقاذه فى المباريات، كما حدث فى آخر مباراتين أمام أتلتيك بلباو بكأس إسبانيا وفياريال بالليجا.

التعليقات