التخطي إلى المحتوى
عاجل.القومي للبحوث يكشف عن خبر سار للمصريين

أخيرًا.. الحلم يتحول إلى حقيقة.. «القومي للبحوث» يعلن نجاح تجربة زراعة القمح مرتين خلال العام.. وخبراء : سنحقق الاكتفاء الذاتي من المحصول قريباً

تحقيق الاكتفاء الذاتي من القمح.. حلم ظل يراود الكثير من المصريين علي مدار العقود الماضية.. إلا أن المركز القومي للبحوث تمكن من خلال علمائه تحويل الحلم لحقيقة من خلال نجاح التجربة في زراعة المحصول الاستراتيجي مرتين خلال العام الامر الذي أشاد به مجموعة من المتخصصين في مجال الزراعة حيث أكدوا أن ذلك سيساهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي لمصر خلال فترة وجيزة.

وأكد الدكتور صلاح يوسف، وزير الزراعة السابق، أن تحقيق الاكتفاء من محصول القمح أمر ضروري لجميع المصريين وذلك لحماية الأمن القومي المصري ، مشيرا الي ان التجربة التي تم الإعلان عنها اليوم بخصوص إمكانية زراعة القمح مرتين خلال العام والتي قام بها مجموعة من خيرة علماء مصر قادرة علي تحقيق الاكتفاء الذاتي من المحصول وهي غاية ينشدها كل المصريين.

وشدد وزير الزراعة السابق في تصريحات خاصة لـ”صدي البلد” على ضرورة تطبيق تلك التجربة علي أرض الواقع وتعميمها في كل أنحاء الجمهورية حتى نتمكن خلال الفترة القادمة من التوقف عن استيراد الأقماح من الخارج ، مطالبا بضرورة اهتمام الحكومة لاسيما وزارة الزراعة بتحقيق الاكتفاء من كل المحاصيل الزراعية وخاصة الأساسية منها.

وفي هذ السياق رحب عطية حماد، رئيس شعبة المخابز بالغرفة التجارية، بالتجربة التي قام بها عدد من العلماء المصريين فيما يتعلق بزراعة القمح مرتين خلال العام، واصفا إياها بالخطوة الجيدة التي ستعمل علي تحقيق الاكتفاء الذاتي من محصول القمح وتوفير الدقيق المطلوب لتوفير رغيف الخبز المدعم لجميع المصريين.

وأضاف “حماد” في تصريحات لـ”صدي البلد” أن زراعة القمح مرتين خلال العام سيوفر لمصر ملايين الدولارات التي كان يتم تخصيصها كل عام لشراء القمح من الخارج لسد الفجوة الغذائية في هذا المحصول ، متمنيا تطبيق تلك الفكرة علي أرض الواقع سريعا وذلك لتوفير أحد اهم المحاصيل الغذائية التي يحتاجها المواطن المصري بشكل يومي.

من جانبه أشاد الدكتور محمد فتحي سالم، الخبير الزراعي ومستشار الفاو السابق، بالمشروع الذي أعلن عنه المركز القومى لبحوث المياه التابع لوزارة الموارد المائية والرى اليوم عن امكانية زراعة القمح في مصر مرتين خلال العام، مشيراً إلي أنه “إذا تم تطبيق ذلك علي أرض الواقع ستتمكن مصر من تحقيق الاكتفاء الذاتي لأحد أهم المحاصيل الغذائية التي يعتمد عليها الشعب المصري بشكل اساسي”.

وأوضح “سالم” في تصريحات خاصة لـ”صدي البلد” ان “تحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الغذائية الأساسية سيوفر لمصر 200 مليار جنيه بدون زراعة المليون ونصف المليون فدان الذي تحدث عنهم الرئيس عبد الفتاح السيسي، لافتا الي ان مصر تستورد 5.5 مليون طن قمح سنويا.

وشدد مستشار الفاو السابق علي ضرورة عقد المركز القومي للبحوث ووزارة الزراعة المصرية لقاءا علميا مع المختصين من اجل الاستماع الي وجهة نظرهم فيما يتعلق بالطريقة الجديدة لزراعة محصول القمح الذي توصل اليه علماء المركز لمعرفة كل ابعاد المشروع والاجابة علي كافة التساؤلات التي تدور في اذهان المختصين ولاسيما ان القمح المصري غير قابل لتطبيق ظاهرة معينة وهي خاصة بأصناف القمح التي تزرع في الدول الأوروبية.

وطالب سالم بضرورة تغيير السياسات الزراعية في مصر لان ذلك سيمكننا من زراعة 3.5 مليون فدان قمح في اعالي مصر الأمر الذي سيوفر لنا ما يقرب من 12 مليون طن قمح سنويا.

وتجدر الاشارة الي ان فريق بحثى من خبراء المركز القومى لبحوث المياه التابع لوزارة الموارد المائية والرى تمكن من التوصل إلى طريقة جديدة لزراعة محصول القمح تعتمد على وضع التقاوى والبذور فى مبردات ضخمة لمدة زمنية معينة ثم زراعتها على مدار مرتين فى الموسم الواحد.

التعليقات