التخطي إلى المحتوى
كيف كان رد فعل ابنة داليا البحيري على زواجها؟

كشفت الفنانة داليا البحيري أنها تحدثت مع ابنتها “قسمت” قبل زواجها، مشيرة أن ابنتها لم تكن متفهمة للوضع في بداية الأمر.

وأضافت داليا البحيري أن ابنتها انهارت من البكاء لفترة، لأنها شعرت بأن والدتها ستنسحب من حياتها، ولن تهتم بها مثل قبل، مشيرة أنه انتابها خوف شديد من يكون هناك تغير معها أو يأخذها منها، مشيرة أن هذا طبيعي كونها طفلة صغيرة تبلغ من العمر 8 سنوات، وغير مدركة للكثير من الأمور في الحياة.

وتابعت داليا أنه عندما تقرب من حسن “زوجها” وتعرفت عليه عن قرب أحبته للغاية، وأصبحا صديقين، موضحة أنه يتعامل مع ابنتها مثل والدها وعرف كيف يكسبها، بحسب تصريحاتها للبوابة نيوز.

يذكر أن داليا البحيري تزوجت في 17 ديسمبر 2016 من رجل الأعمال حسن سامي في حفل كان قد اقتصر على الأصدقاء المقربين من داليا البحيري وبعيداً عن أعين وسائل الإعلام، وأوكلت العروس والدها في عقد القران، واتسم الحفل بالأجواء الهادئة.

يشار إلى أن هذه هي الزيجة الثالثة لداليا البحيري بعد زواجها الأول من سعيد جميل، وزواجها الثاني من الراحل فريد المرشدي الذي توفي عام 2014 وانجبت منه ابنتها الوحيدة قسمت.

التعليقات